اللجوء
11/01/2017 - 10:22:11 pm
|
مصارع شهير يغتصب ممثلة إباحية ويوسعها ضربًا بعد انفصالهما


اتُهم مصارع في اتحاد الـ MMA الشهير باسم “وور ماشين” (آلة الحرب)، بضرب صديقته السابقة النجمة الإباحية “كريستي ماك” بعد مناقشة الاثنين موضوع “الاغتصاب“.

وبحسب صحيفة “ذا صن” البريطانية سيمثُل “جوناثان كوبينهافر” الذي غير اسمه قانونيًا لآلة الحرب في العام 2008، أمام المحكمة الشهر المقبل، بتهمة الاعتداء على “كريستي” واسمها الحقيقي كريستين ماكينداي، وصديقها “كوري توماس” بشراسة حتى كاد يقتلهما.

وبحسب تقرير الشرطة، فإن جوناثان (34 عامًا)، اقتحم منزل كريستين في لاس فيغاس في 15 أغسطس (آب) 2014، واتهمها بخيانته مع توماس.

ومن ثم لكم وخنق توماس لحوالي 10 دقائق، قبل أن يأمره بالمغادرة وحذره من استدعاء الشرطة.

ولكن كريستين، دون علم جوناثان، اتصلت بالشرطة، بينما كان يعتدي على توماس.

بعدما غادر توماس، التفت جوناثان لكريستين، وقام بلكمها مرارًا وتكرارًا وهي تهرب للحمام، حيث أجبرها على الاستحمام.

وهناك ضربها ضربًا مبرحًا أسفر عن نزيف في عينها اليسرى، وعدة كسور في عظام وجهها، وفقدانها لبعض الأسنان، وتمزق في الكبد، وكسور في الضلوع وكدمات بالغة.

من جانبها، نشرت كريستين صورًا مروعة لإصاباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

ومن المتوقع أن تثير المحاكمة جدلًا كبيرًا، بعد أن قرر القاضي السماح بسماع شهادة حول مناقشة الاثنين موضوع “الاغتصاب”.

وسأل “براندون سوا” محامي جوناثان السيدة كريستين على منصة الشهادة قائلًا: “هل سبق لك أن قلت للسيد جوناثان، إن الرجل الحقيقي يغتصب؟”، فأجابت قائلة: “كانت هذه مجرد مزحة بيننا”.

وعندما طُلب منها التوضيح قالت: “لقد كان هذا شعارًا شائعًا يُردده، نعم، كنت أكرره أنا له”.

ومن ثم سأل السيد “سوا” ما إذا كان الزوجان قد قاما بتنفيذ هذه المقولة في أي وقت مضى.

وأجابت كريستين: “نعم، لقد طلبت منه بالفعل تخيل الاغتصاب معي ذات مرة، ولكننا لم نفعل ذلك”، وقد وصفت السيدة كريستين تخيل الاغتصاب كلعبة تبادل أدوار شخصية بها إرشادات وقواعد سلامة محددة، توضع قبل تنفيذ الجريمة في أرض الواقع، وأضافت: “لم أكن أريد أن يتم اغتصابي بالفعل”.

وكشفت كريستين كيف بدأت قصة الحب بينهما، بعدما التقيا في جلسة تصوير في العام 2013. وقالت: “كانت علاقة مذهلة، ولقد وقعت في حبه بسرعة”.

وقالت النجمة الاباحية، التي تمتلك وشما يعلن انها ملك “آلة الحرب”: “لقد أصبح عنيفًا بعد حوالي 4 أو 5 أشهر من العلاقة، ولكن في ذلك الوقت كنت أحبه للغاية، وفي المرة الأولى قلت لنفسي، إنها لن تتكرر أبدًا مرة أخرى. وفي اليوم التالي بقي في المنزل وترك التدريب للاعتناء بي، وكانت الفترة التي تلت ضربه لي أفضل أيام علاقتنا”.

والآن يواجه المصارع 35 تهمة، بما في ذلك خمس تهم اعتداء جنسي، وتهمتي الشروع في القتل، ناجمة عن سلسلة من الادعاءات تمتد حتى مايو (آيار) 2013.

ويواجه عقوبة السجن لمدة تتراوح بين 18 شهرًا و4 سنوات، لانتهاكه شروط إطلاق سراحه في قضية اعتداء سابقة، كما سيواجه عقوبة السجن مدى الحياة، إذا أدين في المحاكمة التي من المقرر أن تبدأ في 27 فبراير (شباط) المقبل.
 

|
المزيد من الاللجوء
تعليقات فيسبوك
التواصل الاجتماعي
تصويت واستطلاع رئي
ارشيف الموقع