اللجوء
19/06/2017 - 06:46:40 am
|
قطر تخطئ في حق ألمانيا وتبرر السبب


ثارت قطر جدلا واسعا فى العاصمة الألمانية برلين، بعد وضع غطاء مكون من العلمين القطرى والألمانى، على تمثال حجرى عمره أكثر من 100 عام، لسيدة عارية، داخل مثلث فى قمة مبنى تاريخى اشترته قطر عام 1997، وافتتحته قبل أيام كدار ضيافة دبلوماسية ومركز للثقافة العربية، بحسب صحيفة “تليجراف” البريطانية.

اضغط هنا لمتابعة جميع اخبار وامساكية ووصفات شهر رمضان ٢٠١٧ في ألمانيا
وأضافت الصحيفة البريطانية فى تقريرها حول الواقعة، أن الألمان شعروا بالصدمة بعد نهو السفارة من أعمال الترميم والكشف عن المبنى، مع اكتشاف ما قامت به السفارة القطرية وموقفها من التمثال.

البث المباشر والحي لأسعار العملات في ألمانيا لحظة بلحظة -اضغط هنا - التحديث كل ثانية
السفارة القطرية توضح


 
قدمت السفارة القطرية توضيحاً فيما يتعلق بالخبر الذي تناقلته وسائل الإعلام الألمانية عن تغطية السفارة لتمثال سيدة عارية الصدر في واجهة فيلا تملكها في العاصمة الألمانية برلين.
وجاء رد السفارة القطرية وأوضحت السفارة أن السبب الذي دفعها لتغطية التمثال بالأعلام هي الفعالية الثقافية التي ستبدأ في مطلع الشهر القادم تموز/ يوليو (عام الثقافة) في بيت الثقافة العربية “ديوان”، احتفالاً بالتبادل الثقافي، والتشابه، والاختلافات.

و(عام الثقافة) هي مبادرة من متاحف قطر تهدف إلى تقديم الإمارة لجمهور دولي من خلال مجموعة متنوعة من المعارض، والمهرجانات، والمسابقات، والأنشطة، لتعزيز التفاهم المتبادل والاعتراف والتقدير بين البلدان، حسب السفارة القطرية.
وأفاد سعود بن عبد الرحمن آل ثاني، سفير دولة قطر في برلين عبر الرسالة التي خص بها DW عربية: “نتبع هذا التقليد منذ حوالي خمس سنوات. لقد قمنا بتبادل مماثل مع فرنسا، والمملكة المتحدة، والصين، واليابان، والآن مع ألمانيا”. وأضاف أن :”المقصود تعزيز الأنشطة الثقافية بين البلدين، فمن خلال بناء جسر بين الثقافات يمكننا تحقيق فهم أفضل بين الثقافتين وتطوير المزيد من العلاقات الاقتصادية والسياسية “.

وأشارت السفارة إلى أن الأعلام ستظل معلقة حتى نهاية مهرجان (عام الثقافة)، غير أن أبواب بيت الثقافة العربية “الديوان” ستبقى مفتوحة إلى ما بعد المهرجان كملتقى للحوار والتعرف على الثقافة العربية…

|
المزيد من الاللجوء
تعليقات فيسبوك
التواصل الاجتماعي
تصويت واستطلاع رئي
ارشيف الموقع