اللجوء
11/10/2017 - 05:56:33 pm
|
عااجل المفوضية الأوروبية تدعوا لتعديل اجراءات اللجوء و تجديد الاقامات المؤقتة ودعم اللاجئين المرفوضين


دعا المفوض الاوروبية  حقوق الإنسان السويد إلى تحسين قوانينها المتعلقة باللجوء، ولا سيما في الحالات التي تشمل 

1- لم الشمل وتجديد اقامة العوائل التي لديها اطفال.

2- تسهيل اجراءات تجديد الاقامة المؤقتة والعودة للاقامات الدائمة لكي ينعكس علي استقرار المهاجر .


 


 
3-  يجب علي السلطات السويدية أن “تكفل معاملة طالبي اللجوء المرفوضين والذي صدر بحقهم قرارات رفض وطرد نهائي من الذين لا يمكن إعادتهم والمعرضين للتشرد والاستمرار في تلبية احتياجاتهم الأساسية بما في ذلك المأوى والملبس والغذاء “.

وهذا المطلب يعني ” عدم قطع المساعدات عن طالبي اللجوء المرفوضين وتوفير السكن والرعايا الطبية لهم ..حيث السويد وبداية من 1 يونيو -جزيران 2016 تثطع الراتب الشهري لطالبي اللجوء وتطرده من سكن الهجرة ،وتسحب هوية طالبي اللجوء ،وتحرمه من حق الرعايا الصحية .

 


4- اعطاء الأولوية  لتقليل فترات الانتظار لقرارات اللجوء ولم الشمل وتجديد الاقامة المؤقتة وتوفير السكن .. لتجنب فترات الانتظار الطويلة التي تساهم في الاضطراب النفسي للمهاجر، حيث أن الوافدين قد تأثروا كثيراً بسبب الظروف التي يمرون بها اثناء وبعد فترة اللجوء  .

وقال  نيلز مويزنيكس مفوض مجلس حقوق الأنسان   إن السويد بحاجة إلى “تجاوز وضع الطوارئ” في معالجتها لطالبي اللجوء.

وأشاد المفوض بما سماه دور السويد ” القيادي” في مساعدة طالبي اللجوء واللاجئين وجهودها في مكافحة الإرهاب والعنف المتطرف، إلا انه حذر من أنه يتعين على البلاد الآن ضبط موقفها من لوائح اللجوء بعد أن انخفض عدد طلبات اللجوء.


 
بيد أن موينيكس قال إن الإجراءات الطارئة قد تشكل عقبات أمام الاندماج، وحذر من أنه “من الضروري بشكل خاص” تحديث اللوائح المتعلقة بلم شمل الاسر. سوف يفقد المهاجرين الرغبة والانتماء للسويد عندما يفقدوا الحق في لم شمل عوائلم للاستقرار معهم .

وقال مونيكس إنه يتعين على السلطات أن تعامل دائما مصالح الطفل القاصر باعتبارها أولوية قصوى.


 

وكانت الحكومة السويدية اقرت صيف العام الماضي، قانون اللجوء المؤقت الذي وضع حدوداً على لم شمل الأسر، ومُنح بموجبها اللاجئون تصاريح إقامة مؤقتة عوضاً عن الدائمة، وذلك بعد أن دخل السويد خريف العام 2015 حوالي 163 ألفا من طالبي اللجوء.

|
المزيد من الاللجوء
تعليقات فيسبوك
التواصل الاجتماعي
تصويت واستطلاع رئي
ارشيف الموقع