اللجوء
11/10/2017 - 08:47:05 pm
|
تقرير الهجرة الالماني : يحدد جنسيات لها أولوية تجديد الاقامة ومنح اللجوء في ألمانيا وفقا لنظام اللجوء الجديد 2018 !


نشر موقع DW  بالالمانية  تقرير  اللجنة القانونية لوزارة الداخلية الالمانية  لشئون الهجرة والمهاجرين الجديدة لـــ 2018  الخاصة بالجنسيات التي سوف تحصل علي أولوية في اعادة تجديد اقامات اللجوء او قرارات منح اللجوء  بداية من عام 2018…

 

اولا – أشار تقرير اللجنة القانونية   أن  فرص تجديد الاقامة و الحصول على صفة لاجئ في ألمانيا سوف تعتمد بشكل كبير على مايالي :-

 


 


 
 

1- البلد الأصلي الذي ينحدر منه اللاجيء ،وان علي محققين الهجرة تصنيف دولة اللاجيء كـــ سبب اساسي أولي  لمنح الحماية واللجوء ، ثما تقيم القضية . حيث ان القضايا السياسية اصبح التعامل معها محدود جد في منح حق اللجوء كون أن اغلبها ليس ذات مصدقية . 

 

2- التركيز علي قضايا حقوق المراه والاضطهاد الجسدي والديني والمتحولين جنسيا  .

 

3- كل من يتقدم بقضايا سياسية  كا اساس لطلب اللجوء ، يجب ان يثبت باليقين والدلائل النشاط والمهنة التي مارسها كاسبب مباشر لاضطهادة في بلده .

 

4- العوائل التي لديها اطفال في المانيا سيكون لها اولوية لتجديد و الحصول علي حق الحماية واللجوء في المانيا

 

5- السجل الجنائي للاجي في المانيا وقبل وصوله المانيا 

 


فيما يتعلق بتقييم دول اللجوء القادم منه اللاجيء :-

 هناك ثلاث مجموعات من البلدان في هذا السياق، نتعرف عليها في هذا المقال.

1- سوريا :-
فرص كبيرة لتجديد الاقامة المؤقتة لجميع السوربون و للحصول على اللجوء للقادمون من سوريا ،فرصتهم كبيرة جدا في الحصول على حق اللجوء في ألمانيا  ، والاساس في قضايا اللجوء في 2018 الي اشعار اخر ، هو منح اللجوء لكل لاجيء سوري يثبت جنسيته ولا يوجد له جنسية اخري او اقامة مستمرة في لد مستقر اخر .

 نسبة الحماية تبلغ 99.5 بالمائة للسوريين. وسوريا تتصدر بذلك الإحصائيات وبفارق كبير عن بقية الدول.

مع التركيز علي ملفات طالبي اللجوء السوريين الذي يشتبه بانتمائهم لتشكيلات مسلحة مارست جرائم ضد الانسانية بسوريا.

 


 
 

ولكن انتبه اذا كنت لديك سجل او انتماء لأحد الفصائل المتصارعة في سوريا ،فقد يتم تصنيفك في قائمة المحظورين من الاقامة ، للاشتباة بقيامك بأعمال ضد الانسانية، ويتم منحك تصريح بقاء مؤقت لعدم امكانية تنفيذ ترحيلك .. 

كذلك السوري الذي لديه اقامة بدولة اخري مثل دول الخليج ، اصبح حاليا ومن بداية  2018 سيخضع لتحقيقات خاصة لمعرفة لماذا ترك  دولة اقامته وقدم لجوء في المانيا …

2- العراق :-
 العراقيون لديهم فرص معقولة  أيضا للاعتراف بهم كلاجئين، لوجود صراعات في بلادهم  . نسبة الحماية للعراقيين   سيكون التركيز  لتعامل معها  في 2018 الي اشعار اخر  (لاصحاب المناطق المنكوبة بالحروب بالعراق الذين لا بديل لهم للنزوح – والاقليات المضطهدة )   ، بحسب المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين.

 


 

 

و من يحصل علي الاقامة من العراقيين من المدن العراقية الأمنه ، فذلك يعود لوجود قضية خاصة قام اللاجي بتقديمها بالدلائل ،واقتنع بها المحقق (القاضي) الالماني مع اسقاط درجة الصراعات الحاد عن مدن الموصل والانبار العراقية واعتباراها امكان تعاني من عدم استقرار  وضعف أمني .

ويجب الاشارة ان الذي سيقدم قضية خاصة سواء لاجيء عراقي او سوري او من جنسيات اخري، سيحصل علي اقامة 3 سنوات  اذا اقتنعت سلطات الهجرة الالمانية بقضيته …الا ان التشديد سوف يتم علي هذا النوع من القضايا .

3-  واشار التقرير الي كل من أريتريا وافغانستان واليمن  ، ودول اخري يجب النظر في خطر عودتهم الي بلادهم والنظر في مدي اهمية وضرورة منحهم اقامة حماية مؤقتة  .

 


 
 

واعتبر ان طالبي اللجوء من دول البلقان الاوربي وطالبي اللجوء من شمال افريقيا ، لا يوجد اساس قانوني لمنحهم حق الحماية واللجوء في المانيا الا وفقا استثناءات قانونية خاصة  

 السوريون والاريتريون عموما،  لم يعودوا بحاجة لشرح أسباب نزوحهم في مقابلة شفهية، وإنما يكفي أن يقدموا طلب لجوء خطيا، كي يتم تسريع الإجراءات والحصول علي اقامة حماية مؤقتة لمدة عام . 

 


ملاحظات –

1- الدول  المصنفة لدي سلطات الهجرة الالمانية  أن بها خطر عام علي حياة مواطنيها، يتم منح رعاياها اقامة حماية لمدة عام ، اذا لم يكن طالب اللجوء لديه قضية خاصة ، مثل سوريا – ولكن لو طالب اللجوء قدم قضية خاصة ،ان لديه خطر علي حياته شخصي بسوريا ، فيمكن له الحصول علي حق اللجوء .

2- اقامات اللجوء بالمانيا (الاقامات الثلاثية) تحتاج الي قضية مقنعة للمحقق ، ومحامي يكون لديه خبرة .

|
المزيد من الاللجوء
تعليقات فيسبوك
التواصل الاجتماعي
تصويت واستطلاع رئي
ارشيف الموقع