المانيا
12/01/2018 - 08:40:00 pm
|
المانيا تغير خططها فى اللجوء وقرار جديد للمساعدات والاعانات المادية تصدم اللاجئين


في حوار أجراه وزير الداخلية الألماني دافع توماس ديمزيير حول سياسية ميركل للجوء، داعيا في الوقت ذاته إلى قاعدة أوروبية موحدة للتعامل مع اللاجئين، بما في ذلك معونات متساوية في كل دول الاتحاد الأوروبي.

Deutschland Thomas de Maizière (picture-alliance/dpa/M. Kappeler)

 

نقلت صحيفة ألمانية عن وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير قوله إن الإعانات الاجتماعية التي يحصل عليها طالبو اللجوء في ألمانيا "مرتفعة جدا" ولا بد من تنسيقها عبر أوروبا. وتأتي تصريحات دي ميزيير قبل أسبوعين من الانتخابات العامة التي تجرى في ألمانيا وتمثل فيها الهجرة قضية رئيسية.

وبدا دي ميزيير الذي ينتمي إلى حزب ميركل (الاتحاد المسيحي الديمقراطي) في مقابلة نُشرت في صحيفة راينيشه بوست الإقليمية أنه يستهدف الناخبين الذين يشعرون بقلق بشكل خاص من تدفق المهاجرين قائلا إنه لا بد من تنسيق إجراءات اللجوء والإعانات التي يحصل عليها طالبو اللجوء عبر الاتحاد الأوروبي المؤلف من 28 دولة.

ويأتي ذلك في وقت يحاول فيه حزب البديل الاستفادة من السخط العام على القرار الذي اتخذته ميركل عام 2015 بفتح حدود ألمانيا أمام أكثر من مليون مهاجر

ويقول دي ميزيير إن "ما نريده في المرحلة المقبلة هو توحيد نظام اللجوء في أوروبا ونحن نتفاوض حاليا على ذلك في الاتحاد الأوروبي... لا يمكن أن تكون المعايير مختلفة بشكل كبير في رومانيا وفنلندا والبرتغال وألمانيا".

وأضاف "ألمانيا هي البلد الذي يريد أن يعيش معظم (طالبي اللجوء) فيه لأن عملية وشروط قبولهم سخية نسبيا بالمقارنة مع الدول الأوروبية الأخرى كما أن الإعانات المخصصة للاجئين مرتفعة جدا بالمقارنة مع الدول الأخرى الأعضاء في الاتحاد الأوروبي".

و.ب/ح.ز (د ب أ) دويتشه فيله 

|
المزيد من الالمانيا
تعليقات فيسبوك
التواصل الاجتماعي
تصويت واستطلاع رئي
ارشيف الموقع