المانيا
16/01/2018 - 05:47:13 am
|
عـــااجل..شروط لم الشمل الجديدة إلى ألمانيا


جاء الاتفاق الأولي في ألمانيا لتشكيل “تحالف كبير” أُعلن عنه مؤخرا بين التحالف المسيحي بقيادة أنجيلا ميركل، والحزب الاشتراكي الديمقراطي مخيباً لآمال اللاجئين الحاصلين على حق “الحماية الفرعية”.

ويمنح الحاصلون على “الحماية الفرعية” إقامة مدتها عام قابلة للتمديد. وكانت الحكومة الحالية قد حظرت لم الشمل بالنسبة لهم مدة عامين، ستنتهي في منتصف شهر آذار القادم.

وتضمن الاتفاق بين الحزبين، استبدال الحظر العام السابق بقواعد لم شمل “منظم” و”تدريجي” و لـ”أسباب إنسانية” فقط، تقوم على استقبال 1000 شخص شهرياً، مقابل إلغاء استقبال طوعي لـ 1000 مهاجر.

واشترط الاتفاق بأن يتم السماح بلم الشمل فقط، عندما يكون اللاجىء، قد عقد الزواج قبل الهروب من بلاده، وأن لا يكون أيضاً قد ارتكب جريمة خطيرة، وأن لا يكون مصنفاً على أنه خطر على ألمانيا، وأن لا يكون من المتوقع أن يتوجب عليه مغادرة البلاد في أمد قصير.

ولفت إلى أن مسودة قانون ستعرض على البرلمان في الشهر الجاري، كي يتم تمديد حظر لم الشمل لهذه الفئة (المتمتعون بالحماية الفرعية أو المؤقتة)، حتى تدخل القواعد الجديدة المذكورة أعلاه موضع التنفيذ، بموعد أقصاه نهاية شهر تموز القادم.

وتعليقا على الإتفاق، قال العضو السابق في برلمان ولاية شمال الراين، جمال قارصلي، إنه عبر هذا الاتفاق “أنه عندما يحدث التساوم والتفاوض يدفع أضعف الناس الثمن، في هذه الحالة اللاجئون”.

وأكد أن بمثابة ذر الرماد في العيون، ولايشمل عدداً كبيراً  من اللاجئين بألمانيا، في ظل معاناة عدد كبير منهم بسبب الحظر”.

وكانت ألمانيا قد شهدت موجة لجوء غير مسبوقة، مع دخول ما يزيد عن 1.2 مليون لاجئ إلى أراضيها، منذ عام 2015، معظمهم من سوريا وأفغانستان والعراق.

|
المزيد من الالمانيا
تعليقات فيسبوك
التواصل الاجتماعي
تصويت واستطلاع رئي
ارشيف الموقع