المانيا
20/05/2018 - 07:42:39 pm
|
زعيمة اليسار تدعو لتقارب أوروبا مع روسيا ضماناً للأمن و المصالح


اعتبرت الرئيسة المشاركة لحزب اليسار في البرلمان الألماني (البوندستاغ) سارة فاغنكنت، أن التقارب مع روسيا من مصلحة أوروبا، لأنه يضمن الأمن ومصالح الشركات الغربية وتحقيق نزع السلاح.

ودعت السياسية الألمانية في مقابلة مع صحيفة” نوي أوسنابروكير تسايتونج” إلى إنهاء “الفترة الجليدية في العلاقات مع موسكو”. وقالت: “العقوبات تؤثر بشكل أساسي على الشركات الأوروبية والألمانية لذا من مصلحتنا إلغاؤها”.

في الوقت نفسه، أشارت فاغنكنت إلى أن ألمانيا يجب أن تستمر في انتقاد انضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا وأعمال موسكو في سوريا. وقالت نائب زعيم اليسار “لكن إذا كان الانتقاد ينطلق من شفاه أولئك الذين يديرون الحروب الدولية التي تنتهك القانون الدولي، فإن هذا يبدو منافقا للغاية”.

ولفتت السياسية الألمانية إلى أن الولايات المتحدة أنفقت خمسة مليارات دولار للإطاحة بالحكومة المنتخبة في أوكرانيا. وقالت “في الوقت نفسه، تنوي كييف الانضمام إلى الناتو، الجميع يعلم أن روسيا لن تنتظر حتى تصبح قواعدها العسكرية في شبه جزيرة القرم تحت سيطرة الناتو”.

بالإضافة إلى ذلك، انتقدت فاغنكنت الزيادة في الإنفاق على التسلح في ألمانيا إلى أعلى مستوى منذ الحرب الباردة. ووفقا لها، فإن الزيادة في الإنفاق على الجيش الألماني ليست مرتبطة بحماية الوطن، ولكن بالحاجة إلى إجراء عمليات في الخارج. وأكدت: “إننا نخضع (ألمانيا) للخطر عندما نشارك في حروب للنفط والغاز تتعارض مع القانون الدولي”.

وأجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين محادثات يوم الجمعة مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في سوتشي. ووفقا للكرملين فإن المحادثات مع ميركل كانت بناءة وذات جدوى وفي الوقت المناسب. وصرحت المستشارة الألماني، في المقابل، بأن الحفاظ على علاقات جيدة مع روسيا جزء من المصالح الاستراتيجية لألمانيا. (

|
المزيد من الالمانيا
تعليقات فيسبوك
التواصل الاجتماعي
تصويت واستطلاع رئي
ارشيف الموقع