فرنسا بالعربى
09/02/2018 - 02:00:10 pm
|
فرنسا فى تصريح نارى تدعو انهاء ضربات الجويه فى سوريا شاهد التفاصيل


دعت وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورانس بارلي، إلى إيقاف العمليات العسكرية في سوريا وفتح ممرات إنسانية.

وفي لقاء إذاعي لها اليوم، الجمعة 9 شباط، قالت إن بلادها تريد إنهاء الضربات الجوية في سوريا، كما دعت لفتح ممرات إنسانية في أسرع وقت ممكن.

ولفتت بارلي إلى أن المدنيين هم الأهداف في إدلب وفي شرقي دمشق، مشيرة إلى أن هذا القتال غير مقبول على الإطلاق.

 

وأضافت “نحن قلقون جدًا ونرقب الوضع على الأرض عن كثب”.

وكان مجلس الأمن الدولي أخفق خلال اجتماعه أمس الخميس بالتوصل إلى نتيجة ملموسة بشأن قضية إعلان هدنة إنسانية في سوريا.

وقال ممثل روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، إن إعلان وقف إطلاق النار في الوقت الراهن “أمر بعيد عن الواقع تمامًا”.

وأضاف أن بلاده “تدعم وقف إطلاق النار أو إنهاء الحرب في سوريا، إلا أننا لسنا متأكدين من مشاركة الإرهابيين في هكذا نهج، لذلك نرى أن دعوة الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار بعيدة عن الواقع”.

ودعت الأمم المتحدة، الثلاثاء الماضي، جميع أطراف النزاع في سوريا إلى وقف القتال مدة شهر، يتم خلاله إيصال المساعدات للمدنيين وإجلاء الحالات الحرجة من المناطق المحاصرة، واصفةً الوضع في سوريا بـ “العصيب جدًا”.

وأيدت واشنطن دعوة الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية وإدلب، وطالبت بوقف فوري للهجمات على المدنيين السوريين، إلا أن روسيا رفضت الأمر باعتبارها أن “الإرهابيين” سيخرقون الهدنة.

كما أعرب العديد من أعضاء مجلس الأمن عن خيبة أملهم في عدم التوصل إلى اتفاق وقف العمليات القتالية في سوريا، بعد أن شرح مسؤول الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة، مارك لوفكوك، بالتفصيل ما اعتبره “الوضع الأسوأ منذ 2015″، داعيًا إلى ضرورة فتح ممرات إنسانية في المناطق المحاصرة، الأمر الذي شدد عليه مندوب فرنسا فرانسوا ديلاتر.

 


 

|
تعليقات فيسبوك
التواصل الاجتماعي
تصويت واستطلاع رئي
ارشيف الموقع