” تستدرجهم بصور مغرية ” .. مصادر موالية : القبض على ” فتاة حلبية ” تترأس عصابة لخطف الشبان الأغنياء و ” العساكر ”(بالصور)     |    فوائد كثيرة جدا يجب عليك معرفتها سوف تبتعد عن كل العقاقير عند مشاهدتك لهذا الموضوع ما لا تعرفونه عن فوائد عصير البطاطا!     |    معلومة مهمة جدا إذا كانت عيناك بنّيتين.. إقرأ هذا الخبر سوف يسرك ويحزنك في نفس الوقت     |    خادمة تصور منزلها الذي بنته من رواتبها في السعودية! ارسلت الفيديو لكفيلها ... لن تتوقع ماذا كانت رسالتها الاخيرة له     |    هذه الدائرة على ظفركم تخبر أشياء هامة وخطيرة عن صحتكم؟... احذروا     |    لسبب غريب جدا ...سعودي يطلق عروسه ليلة الزفاف رمى عليها يمين الطلاق وتركها وحيدة ... هل يستحق هذا السبب الطلاق؟ !     |    اخبار جيده جدا لكل من يعيش فى المانيا ... التفاصيل     |    لماذا تحب المرأة الضرب على المؤخرة !؟لن تصدق السبب     |    العالم الافتراضي لبشار الأسد ! ( فيديو )     |    فيديو : جرابلس تتنفس الحياة و الحرية بعيداً عن إجرام داعش و الأسد     | 
انجلترا بالعربى
21/07/2016 - 12:05:13 pm
|
واقعة اغتصاب تهز اوربا لمعلم يغتصب طالبة في الفصل الدراسي عدة مرات


رام الله - دنيا الوطن
مثُل معلم بريطاني أمام المحكمة بتهمة اغتصاب إحدى الطالبات عدة مرات في الفصل الدراسي خلال استراحة الغداء.
 
واستمعت محكمة التاج في إيسلوورث شرقي لندن إلى أن معلم مادة الجغرافيا كاتو هاريس (37 عاماً) اعتدى على طالبة تبلغ من العمر 14 عاماً ثلاث مرات خلال خريف عام 2013، وتمكنت الضحية من نطق اسم المعتدي عليها في المحكمة بعد خضوعها لفترة طويلة من العلاج.
 
ونفى هاريس تهم الاغتصاب الثلاث الموجهة له، في الوقت الذي أشارت الفتاة التي لم يتم الكشف عن اسمها لأسباب قانونية، إلى أنها تعاني من نوبات ذعر متكررة عدة مرات في اليوم منذ 3 سنوات بحسب صحيفة الإندبندنت البريطانية.
 
وأضافت الضحية التي كانت تتحدث إلى المحكمة عبر كاميرا تلفزيونية: "لم أعد أشعر بالأمان، ويسيطر عليَّ الشعور بأنني يمكن أن أتعرض للاعتداء في أي وقت، ولم أعد أثق بأي معلم ولا بأي شخص كان".
 
كما أشارت التقارير إلى أن الضحية خضعت للعلاج النفسي على مدى عام كامل لتتمكن من تجاوز الآثار النفسية الناتجة عن تعرضها للاغتصاب عدة مرات، ولم تعد تسمح لأحد بالاقتراب منها حتى أصدقاءها المقربين.
 
وعقب الاعتداءات التي تعرضت لها لم تعد الفتاة قادرة على التركيز في دراستها، ووصفت بالغبية والكسولة من قبل معلميها، مما اضطرها للانتقال إلى مدرسة داخلية نتيجة لذلك.
 
وسرعان ما أثار سلوك الضحية اهتمام المعلمين والمشرفين في مدرستها الجديدة، ولم يكن أحد على علم بما حدث لها، إلى أن اعترفت أخيراً بأنها تعرضت للاغتصاب على يد معلمها الذي لا يزال يخضع للمحاكمة.
 

 

|
تعليقات فيسبوك
التواصل الاجتماعي
تصويت واستطلاع رئي
ارشيف الموقع